مكتبة الهيئة »  الكتاب الإلكتروني »

  • أشهر شاعرات الحب في بلاد الشرق والغرب

    يؤكد الفلاسفة أنّ الإنسان، أيَّ إنسان، مفطور على حبّ ثلاثة أقانيم هامة وضرورية للحياة، وهي الحقّ، والخير، والجمال. وإذا قَصرْنا حديثنا على هذا الأخير نجد أن المؤرخين والآثاريين قد أكدوا على وجوده لدى الكائنات البشرية منذ أن وجدت الخليقة، وإن تعدَّدَتْ المظاهر التي تُعبر عنه. ولهذا فلا غرابة بأن نجد في الحضارات القديمة، وبخاصّةٍ الحضارات المشرقية، تماثيل أو لوحات تدل على حب الجمال مثل تمثال «أفروديت خارجة من البحر» عند اليونان، وتمثال «فينوس ده ميلو» عند الرومان، ومئات اللوحات من الفسيفساء المتناثرة بين روما وبلاد المشرق، والتي تحتفظ بروعتها وجمالها الأخاذ حتى أيامنا...

    إقرأ المزيد

  • مُـدُن وأســفار

    مُدُن.. وأَسْفار أَحْلُمُ بالسَّفَرْ خَلْفَ الغيومِ، والنُّجومِ، والقَمرْ خَلْفَ رَذاذِ الموجِ والمِجْذافْ وراءَ هذا الصَّخْرِ والهجيرِ والجَفافْ إلى بلادٍ يَغْزِلُ الناسُ بها المَطَرْ مَعاطِفاً لمن يُحِبُّونَ.. يُغَنُّونَ إلى السَّحَرْ ويَشْرَبون الليلَ، والنبيذَ، والوَتَرْ ويَرْقُصونَ أَيْنما شاؤوا.. يُغَنُّونَ إلى السَّحَرْ يا شاعري.. أَحْلُمُ بالسَّفَرْ *    * كانت حكمتنا الدائمة أنا وهي: السفر ثقافة.. السفر متعة.. السفر تجديد.. وأشهد أني سافرتُ كثيراً.. وطوَّفْتُ في العديد من أرجاء هذا العالم. ولكنَّ أمتع أسفاري وأجملها كانت تلك التي نكون فيها معاً.. أنا وهي. سأختار بعض الذكريات، وأضيء بعض «البُقَع».. ...

    إقرأ المزيد

  • ملاحم تاريخية من الأدب الأكدي

    يعدُّ الأدب الأكّدي بفرعيه (البابلي والآشوري) من أغنى الآداب القديمة من حيث غزارة النصوص وتنوع الموضوعات (الأساطير، الملاحم، السير الذاتية، رثاء المدن، المناظرات، أدب الحكمة ....).         والملحمة التاريخية (موضوع البحث) جنس مستقل من أجناس الأدب الأكّدي، وهي نص أدبي يستقي مادته الرئيسية من حوادث تاريخية حدثت في فترات متباينة، ومناطق مختلفة من أرض الرافدين جنوباً وشمالاً. ونستطيع أن نعرّفها بقولنا: " وثيقة تاريخية مغلّفة بدثار أدبي بارع، هدفها الرئيس تخليد مآثر الملوك الحربية والإشادة بانتصاراتهم ". ...

    إقرأ المزيد

  • العُرْوبة وَمظاهْر الإنتمَاء الأخَرى في الدسَاتير الراهْنة للأقطار العَربية

    تتناول هذه المحاضرات موضوعاً حساساً في حياتنا القومية والفكرية. هو موضوع العروبة وغيرها من مظاهر الانتماء. وتتناول المحاضرات هذا الموضوع من ناحية حساسة أيضاً، هي ناحية تجسيد الدساتير العربية لهذه الانتماءات. وفي بحث من هذا النوع لا بد من تحري أقصى الدقة والموضوعية. إن علم السياسة في الوطن العربي ما يزال يحبو لأسباب كثيرة بعضها متصل  بطبيعة هذا العلم، وبعضها متصل بتأثره بظروف خارجية عنه أهمها ظروف الحكم. وبعيداً عن الاستعمالات التبشيرية والتبريرية وغيرها لعلم السياسة. فقد كان حرصنا بالغاً في هذه المحاضرات على أداء الأمانة العلم كأكمل ما يكون الأداء. ورغم...

    إقرأ المزيد

  • مفهوم المجتمع العلمي عند تـوماس كُــوْن

    يتمحور موضوع هذه الرسالة حول (مفهوم المجتمع العلمي) عند "توماس صاموئيل كُوْن" (Thomas s. Kuhn)، نظراً لما أحدثه هذا المفهوم من أثر على الدراسات الإبستيمولوجية والسوسيولوجية في النصف الثاني من القرن العشرين، ويظهر ذلك واضحاً في تحول مجال الرؤية عند فلاسفة العلم في النظر إلى الآلية التي يتطور بها العلم، حيث تم التركيز على بنية العلم من الداخل، وليس من الخارج فقط، واعتبار هذه البنية المؤثر الأساسي في عملية التطور العلمي، وبذلك تبرز أهمية البحث في استيضاح المعنى الذي يكون فيه الإنتاج العلمي إنتاجاً ذا صبغة اجتماعية من حيث علاقته بالذات العارفة المنتجة...

    إقرأ المزيد

  • معن بن زائدة شخصية لها تاريخ

    عصر معن بن زائدة إن الشخصيَّة التي نبحث في تاريخها، وما خلّفته من آثار إيجابيّة في حقل السِّياسة والحكم، والمجتمع العربي والإسلامي، وفي سائر الميادين على صُعُدِ الفرد والأسرة والدولة.. وما كان لها من بصمات لم يمحها الدهر على مدى طول حقبته وعرضه.. قد عاشت في عصر ليس هو أخفّ رهبة من سواه، إذ كان لا يخلو من قلاقل السّياسة والإرادة داخلياً، ولم يكن نظيفاً من الأخطار والأهوال خارجياً.. فعصر ابن زائدة يقع ما بين مرحلتين خطيرتين، الأولى: نهاية الدولة الأموية حيث ضعفها ووهنها ومن ثم سقوطها. والثانية بداية الدولة العباسيّة حيث الدعوة إليها وبدء...

    إقرأ المزيد

  • المثل الشعبي في منطوقه الزبداني

    مقدمة قيثار يصدح تحت أضواء النجوم اللامعة أوتاره الليل، وأنامله القمر يغرّد ألحانا متوهجة تذوب فيها الأيام، والليالي تنساب كقطرات الندى العاشقة في صباحات نيسان الهاربة مع خيوط الضوء المهاجرة نحو الشمس تمتطي جواد الزمن الهارب متدفقة في شرايين الذكريات العتيقة مختصرة الأيام، والسنين بصور متألقة تنمو كأزاهير البنفسج في ربيع مبكر متدلية كالقناديل المضيئة في كهوف وحدتنا. إنها بلدتي.... نهد بردى... بردى المدلل اللعوب المتدفق بفرح الطفولة، والحكايات. تتدلى من ذاكرتها سلال الخير، والمعرفة العابقة بسحر الماضي، وعذوبته تتسلق  كرومها, وتنهب ما استطاعت من حمله من هذه السلال. ترتشف آذاننا خمر الحكايات العتيقة...

    إقرأ المزيد

  • أهمية السياحة والاستثمار السياحي في الاقتصاد السوري

    تتجلى أَهميّة السّياحة عالميّاً في أنّها باتت إحدى أهمّ الصّناعات العالميّة من حيث توليد القيمة المضافة وفرص العمل. ساهم في ذلك التطور الكبير في وسائل النقل والمواصلات والاتصالات خلال العقود الأخيرة، إذ وصل عدد المسافرين حول العالم لأغراض السياحة والأعمال ٩٢٤ مليون سائح في عام ٢٠٠٩ مقارنة بـ٢٥ مليون فقط في العام ١٩٥٠. وأصبح قطاع السياحة والسفر أكبر قطاع مزوّد للخدمات في العالم وتدلّ إحصائيات منظمة السياحة العالمية (WTO)أنّ الناتج الإجمالي العالمي لقطاع السياحة والسفر يشكل حالياً أكثر من (١٠.٥%) من الناتج المحلي الإجمالي العالمي، ومن المتوقع أن تنمو هذه النسبة ...

    إقرأ المزيد

  • أفكار ورؤى ومشروعات تأصيلية جديدة

    يخال أحدُنا أن واجبه يقتصر على التعبير عن آرائه وكتابتها وتسجيلها, لكنَّ دراميات الواقع والفكر تثبت وبالتجربة ضرورة التوقف والمراجعة والتقييم والتقويم أيضاً, وإذا كنتَ واثقاً من أنَّك قدمتَ وتقدم شيئاً جديداً وهاماً فلا يكفي النشر ثم الانتظار والتفرُّج, لأنك إن لم توثّقْ ذلك وتؤكده وتثبته عن وعي ودراية فسيأتي آخرون وينتحلون ويقتبسون ويزعمون ويدعون... وتكون أنت في نهاية المطاف في موقع آخر مَن يعلم. مِن هذا المنطلق ابتكرتُ طريقة التوثيق الذاتي وأصدرتُ أولَ كتاب توثيق خالص بدون تدخل إضافي ولابكلمة واحدة من خارج النصوص الحية الموثّقة والثبوتيات الملموسة المصنفة والمؤطرة  منهجياً...

    إقرأ المزيد

  • المـريـخ جنـة

    ولد ري برادبري في مدينة دوكيكان من مقاطعة الينويز الأمريكية عام ١٩٢٠، وابتدأ كتابة القصص القصيرة منذ العام ١٩٣٢، حيث نشر أكثر من خمسمائة قصة قصيرة، غير الروايات والمسرحيات والقصائد. وظهرت أولى مجاميعه القصصية (الحكايات السحرية) وكان عمره عشرين سنة. وري برادبري كاتب غزير الإنتاج، وعندما كان مكرساً حياته كلية للكتابة، خاصة في العقد الرابع من عمره، دأب على كتابة أكثر من ألف كلمة يومياً، أي ما لا يقل عن قصة قصيرة واحدة في الأسبوع، وطوال عشر سنوات متواصلة. زار المكسيك وكتب عدداً من القصص عن مومياء وطقوس الحياة فيها وعاش ستة...

    إقرأ المزيد