مكتبة الهيئة »  الكتاب الإلكتروني »

  • ورقـة تـوت .. أو ورقتـان

    يلة الحناء رقيق هواء البلاد ويخطر مثل الحرير ببال اليدين شقائق نعمان تشرب من عندم الوجنتين وسرب فراش يرف على أفق الماء يرحل بالذكريات ترى كيف ألقى حبيبي؟.. وأين؟ *     *     * نساءٌُ يعرش حزن الليالي على ماء أعينهنّ ويحملن أطواق زهرٍ  وأطباق لوز ويعجن جاءهنّ بماء الزغاريد ترفل أفواههنّ بأدعية الصالحين من الناس والأولياء: تباركت يا ربّ هذي العروس تعيد صبانا إليك وتودع أحلامها البيض بين يديك فبارك خطاها  على الأرضِ جمّل لها صبحها والمساء وعمّر لها بيتها بالمسرّة صب لها في القناديل زيت الهناء *     *     * ...

    إقرأ المزيد

  • التربيــة في الوطن العربي

    ينطلق هذا الكتاب من رؤية موسعة للتاريخ العربي، في الزمان، كما هي في المكان. فالمكان أو الرقعة الجغرافية التي ينتشر عليها الوطن العربي يمتد من المحيط الأطلسي إلى الخليج العربي، ويضم إحدى وعشرين دولة ـ كما هو معروف. ولكن الزمان الذي يشكل التاريخ العربي ما يزال موضع خلاف. فالبعض يعود به إلى فترة قصيرة تسبق الإسلام، يسميها الجاهلية، والآخر يرجع إلى حقب طويلة تواكب نشوء الحضارات في هذه المنطقة من العالم، ويعبر عنها قول الشاعر العربي سليمان العيسى: ...

    إقرأ المزيد

  • السينما المكسيكية

    «إنها كيمياء، سيمياء، قطع تلتصق ببعضها البعض في الوقت نفسه. كيف تستطيع أن تشرح بشكل فعال لحظات جوهرية أخرى في تاريخ الفيلم، مثل "موجة السينما الألمانية الجديدة؟" أحياناً، تكون هذه الأمور مجرد لحظات في الزمن، ترتبط بأوضاع سياسية أو ثقافية نوعية. لا يتعلق الأمر بوجود حفنة من المخرجين السينمائيين، فقد كان هناك أيضاً ممثلون ومصورون سينمائيون ومصممو إنتاج ومنتجون...» روزا بوش، منتجة فيلم "السلسلة الفقرية للشيطان"   غيّر فيلما "غراميات بائسة" و"أمك أيضاً" نظرة العالم إلى الثروات التي يمكن أن توجد في السينما المكسيكية، بعد أن تمتّعا بنجاح نقدي وتجاري الواحد إثر...

    إقرأ المزيد

  • البخـــلاء

    لا يمكن أن يكون المرء مثقفاً بحق، دون الغوص في بحار تراث أمته الأدبي والثقافي. فالأدب الجديد، والشعر الجديد، والنتاج الفكري الجديد، لا يكفي وحده، لأن هذا الإبداع الجديد، ليس إلا أغصاناً جديدة في شجرة ضاربة جذورها في الأعماق، تعطي أزهارها وثمارها في كل حين بأشكال وألوان متعددة، لكن القانع المكتفي بها، كمن على شاطئ البحر يبهجه انسياب الموج على رمال الشاطئ، ولا يعرف متعة الإبحار، أو كمن على سطح البحر يتأمل الأمواج الرقيقة، ولا يدري شيئاً عن متعة الغوص إلى الأعماق، واكتشاف الكنوز التي لا تنتهي. ...

    إقرأ المزيد

  • البنية السردية في كتاب الإمتاع والمؤانسة

    إن النقد الحديث بمعطياته الجديدة، كثيراً ما كشف عن نقاط مضيئة في تراثنا العربي، كما كشف جوانب إبداعية عظيمة في أعلامه، كلما استجدت نظريات ومناهج جديدة. وقد متح النقد العربي الحديث من ينابيع النظريات الغربية، واستفاد من مناهجها في مجال التطبيق، بيد أن تجاوز خصوصية آداب كل أمة، وتطبيق المناهج أحياناً بصورة تعسفية، قد لا يفضي بالضرورة إلى نتائج مجدية، بل قد يوقع النص المدروس في شرك الاتهام بالمحدودية والانغلاق، من هنا كان الحذر في التعامل مع تلك النظريات والمناهج، بما لا يتناسب وهوية النص، ولئن انطلق هذا البحث من نظريات ومفاهيم...

    إقرأ المزيد

  • إضاءات مسرحية

    مهما كان بارعاً وحاراً ومُقنعاً، ما نراه على خشبات المسرح، أو.. كانت جذوره في الحياة، وأغصانه في مجرَّات الخيال، فإن الحقيقة غالباً... موجودة خلف الكواليس!. مهما كان الممثل حاذقاً، والجوقات من ورائه صادحةً، فهذا... مجرد تمثيل للحياة على خشبات المعنى، تتلامح بين ستائر المجاز وإضاءة الدلالة. وقد كان الممثل.. واحداً، لا تُثَنِّيه فرادته، ولا تجمعه جمعاً سالماً. وكان وحيداً أمام الحشد، قبالة مرآة نرجسيته، ومن ورائه تحتشد أجواق، يضع على وجهه قناعاً، أو.. يرتدي القناعُ وجهَهُ، وفي ظنّه، في كلّ يقينه: أن القناعُ يُؤكد الاقناع، ويُعْدِي الحشود بالإقتناع، ويُرسِّخ القناعة المسرحية. وكان...

    إقرأ المزيد

  • الموسيقا في سورية

    تحدث الجزء الأول من كتاب «الموسيقى في سورية - اعلام وتاريخ» الصادر عن وزارة الثقافة عام ١٩٩١ عن الموسيقى والغناء في سورية، منذ أواخر القرن التاسع عشر ولغاية النصف الأول من القرن العشرين وتناول بإيجاز حياة ستة وثلاثين علماً من اعلام الموسيقى والتلحين والغناء الذين يقع تاريخ ولاداتهم بين عامي (١٨٨٥ و ١٩٣٠)، وبحث في الوقت ذاته في قوالب التأليف الموسيقي وقوالب الغناء العربي، والاتجاهات المختلفة التي سادت الموسيقى والغناء في زمن الرواد وورثة الرواد الذين تعايشوا معها . أما الجزء الثاني فيتحدث عن الأغنية العربية عامة بشيء من التفصيل في نهضتها...

    إقرأ المزيد

  • الـخـــان

    عود الفضل في كتابة الجزء الذي جرت أحداثه في حلب إلى ذكريات قنصل النمسا وبلجيكا، آدولف بوش الذي استقرت عائلته في حلب منذ عام ١٨٠٩. وأتوجه بالشكر لابنته جيني بوش –  ماراش التي ائتمنتني عليها.  استُلهمت قصة الهزة الأرضية من رسالة وجهها القنصل الفرنسي في ذلك الحين، ايدمون دوليسبس، إلى السلطات الفرنسية. أشكر جان –  كلود دافيد لأنه أطلعني عليها. شكراً لمريم انطاكي ودانييل آرنو وآنييس بيرتمو وكارلوس فرير وناتالي كاليسن ورنا قباني. وشكراً أيضاً لروبيرتو بورغيزي وبيير أودار. ...

    إقرأ المزيد

  • حكايات في التصوف السحري

    في صبيحة يوم صيفي حار، كنتُ مستسلمة للنوم في قلب الغابة بالقرب من ينبوعٍ يتدفِّق. حينها ظهرت لي فجأة امرأة طاعنة في السن خارجة من تحت السراخس، وطالعة من تحت الطحالب. كان شعرها الأبيض الناصع يتطاير مع كل نسمة. كانت تتبخر من يديها قطرات صغيرة من الماء النقي. وكانت تصدر من عينيها المفعمتين بالطيبة قوة خارقة. أخذَت تهمس: أنا استامارانا عجوز أنا إلى غابتي، أتيتِ اسمعي، اسمعي رسالة الينبوع.. وأغرقت نظرها في عينيَّ. انتابني في الحال شعور غامر بالسعادة سرى في داخلي كالماء.. كماء السماء وهو يتخلَّل الأرض ليعود فينبجس بعيداً.. كماء الينبوع الذي ينبجس من الأرض ...

    إقرأ المزيد

  • سمفونية إفريقية

    ولد الكاتب رايموند بوغوص كوبليان ابناً لأسرة أرمنية الجذور في مدينة الإسكندرونة السورية في ٢٤ أيار/ مايو عام ١٩٣٦. بعد عامين من هذا التاريخ، وإثر تخلي فرنسا عن هذه الأرض السورية لتركيا، وجدت أسرة كوبليان نفسها - شأنها شأن كثير من السوريين - مضطرة للنزوح عن موطنها، ثم الاستقرار في بيروت بلبنان. عمل رايموند صغيراً في ورشةٍ لإصلاح السيارات بعد أن ترك المدرسة بسبب مصاعب مادية وظروف قاسية عاشتها الأسرة. نشر قصته الأولى في عام ١٩٥٥ في دورية أرمنية محلية. هاجر، ككثير من اللبنانيين، إلى أفريقيا طلباً للرزق - أولاً إلى ليبيريا،...

    إقرأ المزيد