مكتبة الهيئة »  الكتاب الإلكتروني »

  • فلسفة الدين الغربية المعاصرة

    هذا العمل معدٌ لتحليل الوضع المعاصر في فلسفة الدين الغربية. وموضوع البحث فيه، في المقام الأول، النظريات الفلسفية الدينية الأكثر تأثيراً، تلك التي نشأت في سبعينيات وثمانينيات القرن العشرين. تعد فلسفة الدين تقليدياً أحد أهم مجالات النشاط الفلسفي النظري. هذا إلى جانب أن بعض ضروبها تؤدي وظائف هامة في إطار المرّكب اللاهوتي للمذاهب المسيحية الغربية، وتبدي تبعاً لذلك تأثيراً كبيراً على الحياة الدينية في بلدان الغرب. إن الدور البارز للغاية الذي تلعبه فلسفة الدين في الفلسفة المعاصرة، وكذلك في الحياة الروحية- الفكرية والحياة الأيديولوجية للدول الرأسمالية المتطورة، يشترط علينا ضرورة أن نقوم...

    إقرأ المزيد

  • زهـرة الرمـان

    إن حياتنا المعاصرة فقدت الغنى، وفقدت رهافة الحس، بل صار الإنسان بليداً: فـي الغناء وفـي السينما وفـي انحسار الكلمة المقروءة ولقد غدا الحاسوب وسيلة الاتصال الأهم، وأبيحتْ مواقع الانترنت فجعلت العالم صغيراً بين اليدين. إنه عصر بدأتْ فيه العلاقات الاجتماعية تتبدّل وتختلتف أساليبها ونشأ جيل جديد يرى الحياة وفق مزاجيته لكنه أكثر خبرة واطلاعاً وأغنى "معرفة".. ولنعترف أن أطفالنا يتفوّقون علينا إذا قارناهم بأنفسنا عندما كنا فـي مثل أعمارهم،ولأعترف أنا - شخصياً - أن أصغر أولادي هم الذين علموني على الحاسوب وعلى التعامل مع الانترنت، فانبهرتُ بالحاسوب وألقيتُ القلم جانباً وجعلته...

    إقرأ المزيد

  • نحو علم عربي للسياسة

    ليس سهلاً تقديم تعريف لعلم السياسة، ذلك العلم الذي ابتدأ مع بداية ترتيب الإنسان لشؤونه العامة على كوكبنا هذا. وليس صعباً في الوقت نفسه تقديم تعريف لهذا العلم القديم، لأن ما من حكيم أو عالم تصدى للأمر إلا ترك لنا تعريفاً صالحاً. ولن نخوض في كل ذلك. يكفي هنا أن نلفت النظر إلى تعريف قدمته للفكر السياسي على أنه «التعبير الأعم لتلك الفعالية الذهنية المنظمة التي يقوم بها الإنسان لدى تصديه لمعالجة المسائل الكبرى الناجمة عن التنظيم اليومي للاجتماع البشري». والحق أنه إذا كان ثمة وضوح في صميم ما تتعامل به السياسة....

    إقرأ المزيد

  • عن الموسيقى والموسيقيين

    إنّها لفرصة قيمة، حين يستطيع الكاتب أن يتوجّه إلى هذا العدد الكبير من القرّاء. وحسبي أنني حاولت أن أختار من مقالاتي الأفضل والأحسن مما يتعرض إلى الموسيقى بشكل عام - وخاصة من خلال خبرتي كعازف بيانو -، وإلى الموسيقى في سورية بشكل خاص، التي عاصرتها عبر ٥٠ عاماً. دمشق في ٢٢/٣/٢٠١١ غزوان الزرّكلي عازف بيانو أ. د . في الموسيقى ...

    إقرأ المزيد

  • زغاريد الأعراس في بلاد الشام

    لكل عرس قصة, قد تتشابه وقد تختلف، لكن تبقى فيها جميعاً حواء العروس وآدم العريس, ومهما كانت صفات العروس  الحقيقية سواء الخلقية أو الخُلقية, ومهما كان منبتها متواضعاً وحظّها من الجمال ضئيلاً، فإن الزغاريد التي سترشق بها  في مراحل زفافها ستجعل منها  ملكة ترفل حقيقة أو تزّلفاً بكل ما يمكن لأي أنثى أن تحلم وتتمنى أن تكون عليه من جمال وكمال وحسب. والأمر نفسه ينطبق على  العريس آدم الذي ستصوره الزغاريد في هذه المناسبة: الأقوى ساعداً، والأكرم منبتاً، والأجود عطاءً، فضلاً عن بهاء طلعته وحسن أخلاقه, وحكمته، وحسن اختياره لعروسه... يرجع  سبب...

    إقرأ المزيد

  • التراث الشعبي الحمصي

    الكتاب جامع لجوانب التراث الشعبي الحمصي بنوعيه التراث المادي والتراث اللامادي اعتمدت فيه طريقة العرض القاموسية من حيث الموضوع والوظيفة والشكل وليس اللغة... يتألف الكتاب من أربعة فصول: الفصل الأول يحوي الأدوات التراثية المادية في جميع المجالات الحياتية التي كانت متداولة وشائعة الاستعمال منذ أكثر من خمسين سنة والفصل الثاني ملحق للصور الملونة التوضيحية للأدوات التراثية. والفصل الثالث يحوي قسم التراث الشعبي اللامادي الذي يتعلق بكلام الناس من مكنيات وتشبيهات ومصطلحات ومفردات وألفاظ عامية ما زال أغلبها متداولاً وشائعاً في كلام الناس حتى الآن. أما الفصل الرابع فيضم قسم الأمثال الشعبية العامية...

    إقرأ المزيد

  • تلك المرأة .. تلك النار

    في البدء كان الصوت... وكان يأمرني بالكتابة. أُمسك بالقلم، ولأول مرّة أكتب غير فروضي المدرسية. كنت في الرابعة عشرة. كان الصوت الآمر ملحّاً، مخيفاً، ومخجلاً. ولن أنسى ما حييت كيف اختفيت بين الورود العالية، قرب البيت، ورحت أكتب. كم غبت؟ لا أعلم. لم أُفق إلاّ على قلق أمي وهي تبحث عني، فأخفيت أوراقي وغضبي في كتابي المدرسي. غير أني لم أنم ليلتها حتى كتبت اثنتي عشرة صفحة... كانت قصّة. كنت أقرأ. لكن الكتب لم تكن ملاذي الوحيد. كان حضن جدّتي يتلقفني هو الآخر لأفور مع الحكاية. جدتي كانت أمية, عمياء, لطالما قتلتْ...

    إقرأ المزيد

  • جنوب السودان وآفاق المستقبل

    ذات يوم من أيام الخريف الجميلة كان شاب طويل القامة يخطو بثبات نحو بركة للماء وخلفه عدد من الأولاد والنسوة. بجانب البركة جثا شاب آخر يغرف الماء ويعبئه بقربته الجلدية والناس ملتفون حول البركة يفعلون مثلما يفعل الشاب الجاثي.كل شيء هادىء في المكان إلا صوت الماء الذي يغرف ويوضع في القرب. دقق الشاب الطويل يتفحص البركة وجوانبها ليأخذ له مكاناً يعبىء منه الماء. انقطع الهدوء حين سأل الشاب الطويل الشاب الجاثي: ماذا تفعل هنا يا عثمان؟. مثلما تفعل أنت يا لام. أنا هنا بفعل الحياة. وأنا هنا بفعل الوجود. أربع جمل تبادلها عثمان ولام...

    إقرأ المزيد

  • سبينوزا واللاهوت

    "سبينوزا" (١٦٣٢-١٦٧٧) شخصية إشكالية. فبسبب موقفه من اللاهوت، تمت معاملته على أنّه ملحد من (الطبعة الجديدة)، على حدّ التعبير الذي كان سائداً في عصره، بل وأكثر من ذلك، فإن سبينوزا كان في نظر بعضهم مخرّبا منقطع النظير ولعينا رجيما، وأنه ذلك اليهودي سليل الجنس البغيض الذي أثار على نفسه سخط اليهود فطردوه، والذي يمضي حياته في عزلة وانفراد، غير ملقٍ بالاً إلى المتعة والشهرة والمال. إلاّ أن سبينوزا هذا، الموصوف بأقذع الأوصاف، والملحد الكبير بالدرجة الأولى بمقتضى ذلك، هو نفسه الذي يتحـدث في بداية كتـاب (الأخلاق) عن أن "الله هو الكل والكل...

    إقرأ المزيد

  • شِـعْرُ الخالديين

    شهد القَرنُ الرابعُ الهجريُّ تحولاتٍ سياسيةً واجتماعيةً وفكريةً، رافقتها نهضةٌ أدبيةٌ بلغت أوجَها عند المتنبي في الشعر، والصاحبِ بنِ عباد في النثر، وذلك بعد أن تغلغلت العناصرُ الأجنبيةُ في المجتمع، وتسنَّمت سُدَّة الحكمِ في مركز الخلافة العباسية، وامتزجت الثقافة العربيةُ بغيرها من الثقافات الوافدةِ، وآلت الدولةُ العباسيّةُ إلى دويلاتٍ صغيرة حاول كلُّ حاكم فيها أن يستقطبَ الشعراء والأدباءَ والمفكرين إلى بلاطه، ليضاهي أُبَّهَة الملك في مركز الخلافة العباسية في بغداد. ولعلَّ أبرز هذه الدويلات دولة بني حمدان، ولاسيما في عهد سيف الدولة، حيثُ اجتمع لسيف الدولة - كما يقول المؤرخون -...

    إقرأ المزيد