مكتبة الهيئة »  الكتاب الإلكتروني »

  • ما أجمل الحياة!

    ...

    إقرأ المزيد

  • إكليل من شوك

    وهمي حصانٌ جامحٌ يطوي الفلاة مباعدا حزني عنِ الأيام مندفعا بدربِ غيابِهِ وجدَ الحمامَ منمْنِمًا بهديلِهِ معنى التشوّق للحبيب فظنّ موسمَهُ قطافا يانعَ الثمرات ...

    إقرأ المزيد

  • بندر عبد الحميد

    بندر عبد الحميد من أهم الأدباء السوريين الذي انطلقوا منذ بداية السبعينيات في سورية، وقد امتاز بتنوع الاهتمامات، فهو شاعر وناقد سينمائي وفني وصحفي ومسؤول ثقافي ومترجم وروائي.عُرفت شقته في دمشق بأنها منتدى أدبي مفتوح، ظل طوال أربعين سنة يستقبل الأدباء والفنانين من كل مكان.بندر عبد الحميد مبدع وطني وإنساني. ...

    إقرأ المزيد

  • مشكلات الأدب الطفلي

    هذا الكتاب ليس موجهاً إلى الطفل، بل للكتّاب والباحثين المعنيين بالطفل، والكتابة له، لغاية دراسة التجارب العالمية، وتعميم ما هو مشترك بين البيئات المجتمعية المختلفة، شرقاً وغرباً. إن دراسة مشكلات الأدب الطفلي عتبة معرفية مهمة ضرورية للعاملين في هذا الحقل، إذ تعرّفهم بالطرائق والأدوات التي يجب أن يستخدموها لتوصيل ما يريدون إلى الأطفال - هذا العالم السعيد الذي نعده ليكون مستقبلنا الواعد نجاحاً وازدهاراً أيضاً. ...

    إقرأ المزيد

  • تَحْقِيقٌ في الـمُعَـرَّبِ... شِعْرُ حسّانَ بنِ ثابت مثالًا

    المعرب والدخيل مصطلحان قديمان حديثان، ما زال الخلاف في تحديد مفهوميهما يغوي المرء في النظر فيه، ويحمله على أن يدلو بدلوه في جلاء حقيقته.وفي هذا الكتيب محاولة لتسليط الضوء على هذين المصطلحين بين القدماء والمحدثين، مع تطبيق عملي على شعر حسان بن ثابت، في شعره بين الجاهلية والإسلام وقد وردت فيه جملة من الألفاظ الأعجمية المُعربة من لغات شتى (الفارسية، والرومية، والهندية، والحبشية،... وغيرها)، ورصد لما اجتمع من أقوال العلماء في شرح أصول هذه المُعربات. ...

    إقرأ المزيد

  • طائرة يزن

    ...

    إقرأ المزيد

  • سِراجٌ وغُرْبَتانِ وليل

    هل يا تُرى سأعود طفلاً عاشقاً من قبل أن تنداح ظُلمة طلعتي؟ حلمٌ يُحررني، أحلق باكياً نحو السّراج على جناحيْ فطرتي ...

    إقرأ المزيد

  • ردُّ الجميل

    ...

    إقرأ المزيد

  • أهواء حديثة و كولومبا

    هذه الرواية محاولة لتقديم شخصيتين نسائيتين متناقضتين، تدوران حول شخصية ثالثة، ليست متناقضة بل منقسمة على نفسها بين الجوهر والمظهر، وبين الفكر والغريزة، كما بين المدينة والريف، إنها شخصية أنتونيو المثقف الحائر الذي نجده أولاً مع خطيبة تحسب نفسها مثقفة أكثر من الجميع، ومتمردة على كل العادات ومغناجة. ثم نجده لاحقاً في القصة الثانية، مع فتاة أخرى، على النقيض من الأولى، بريئة لكنها مفعمة بالخبث الأنثوي الغريزي، وطيبة القلب، وميالة إلى التضحية. تقنية جديدة مبتكرة في كتابة الرواية تقدمها كاتبة فازت بجائزة نوبل في ربيع القرن الماضي. ...

    إقرأ المزيد

  • حلم ليلة صيف

    ...

    إقرأ المزيد