مكتبة الهيئة »  الكتاب الإلكتروني »

  • حكايات شعبية من التبت

    في تقديم هذه القصص القصيرة للجمهور قد يكون من المثير للاهتمام أن أصف كيف وصلت إليها.في السنتين اللتين أمضيتهما في التبت, في غيانتسه ولاسا وسواهما, اتخذت أصدقاء كثيرين بين طبقات التبتيين كلها - العليا والدنيا, والأغنياء والفقراء - ولقد تحادثت مع كل أصناف الأشخاص شتى الموضوعات. أثناء تجوالي علمت أن بين ظهراني هذا الشعب الآسر وغير المعروف إلا قليلاً ثروة من الفلكلور, لم يصل إليها إلى حينه مَن في العالم الخارجي, فبذلت الجهود لأجمع من قصصه قدر ما استطعت.لقد ثبت أن هذا البحث, ولأسباب خاصة معينة, أكثر صعوبة مما توقعت. في المقام الأول, لقد وجدت أن كثيراً من أفضل القصص...

    إقرأ المزيد

  • الحطاب الطيب والأشجار الناطقة

    في هذا العالم وفي إحدى قراه الصغيرة عاش حطَّاب طيب مع زوجته،وفي أحد الأيام ذهب الحطاب إلى الغابة ليجمع بعض الحطب. بحث وبحث فعثر على شجرة بتولا، رفع فأسه عالياً كي يقطع جذعها، لكنها نطقت وقالت: أيها الحطاب الطيب! لا تقطعني... لا تنهي حياتي... مازلت فتية وأغصاني صغيرة لا تفيد. ...

    إقرأ المزيد

  • سيّدة العقارب

    تركزت عيناه على صدرها، أطرقت في خجل: - هيثم... الناس تنظر إلينا ادخر نظراتك حتى نكون وحدنا. لم يرد (هيثم) تسمّرت يداه، تشنّجت أطرافه، تصبب جبينه عرقاً غزيراً، أمارات الفزغ الرهيب في نظراته المصوبة إلى صدرها، ذيل رفيع بلون أسود، زوج من كماشات صغيرة ومخالب كبيرة راح يعتلي تضاريس صدرها النافر.. حاول أن يصرخ لكن صرخاته ذهبت أدراج الرياح. زمّ شفتيه، مطّهما من جديد، حاول أن ينبهها وينبه من حوله، وقفت (مرام) مندهشة لا تدري ماذا أصاب (هيثم) وأصاب جميع من في الحفل وانطلقت صيحات مرعبة: - عقرب... عقرب... ...

    إقرأ المزيد

  • على قيثارة الروح مجموعة شعريّة

    إنَّهـا قِطعـةٌ من نَشيجٍ يُرجِّعُها الطِّفْـلُ فوق السَّريـر الَّـذي نـاءَ عن حَمـلِ حرمانـهِ فانكسَـرْ  إنَّهـا قطعةٌ من حريـر الكـلامِ اشتهاها غُلامٌ فَحمَّلَهـا قلبَـهُ ثُـمَّ طارت إلى آخـر الصَّوتِ مَسكونـةً بالسَّفَـرْ  إنَّهـا قطعـةٌ من مساءٍ يُزيِّنُهـا كُلَّ حِيـنٍ بِريشتهِ عاشقٌ فَـرَّ من قلبـهِ ذاتَ لحـنٍ وَتَـرْ ...

    إقرأ المزيد

  • نثائر المواجهة.. رسائل المقاومة

    هذه النثائر مجموعة فياضة من الرسائل الأدبية المضمخة بلغة الغوص في لبّ الأشياء لا في مادتها الوطنية؛ فحسب؛ وإنما في صدق اللوعة الذاتية التي رسمها الزمن الصعب الذي عاشته سورية الحبيبة في السنوات الأربع الماضية منذ (١٥/ ٣/ ٢٠١١م)... يوم أطلّ العبث من تجاويف المال الملوث؛ والنفوس المهترئة بالفساد، أو شهوة السلطة بعد أن تلبس الشيطان دوائر الهيمنة الصهيو/أمريكية لتغتال جمال الحياة في الأرض السورية الخضراء... لذا انغمست هذه النثائر بروح الألم، وتوق الأمل بلغة تعبيرية شفَّافة حملت من الشعر جوهره، ما يجعل كثيراً من الناس يذهبون إلى تسميتها بقصيدة نَثْر... وكأنهم يقرون في أنفسهم أن كل نثيرة أقلّ جودة...

    إقرأ المزيد

  • سُلَيْمَان الحَلَبِي (العين والمخرز)

    كان الخبر الذي قرأه في الصحيفة، هو السبب المباشر لإعادة قصَّة سليمان الحلبي إلى ساحة الذاكرة العربية يُتحدَّث الخبر عن قيام حركة شعبية عربية تقوم بتحركات للمطالبة باستعادة رفات وجمجمة سليمان الحلبي من فرنسا، وقد وقَّع عددٌ من المثقفين العرب طلباً لاستعادة الجثَّة، كما أشار إلى أنَّ الكاتب والمترجم (محمَّد غريب جودة) من الإسكندرية أرسل رسالة يؤكد فيها وقوفه والمثقفين القوميين في مصر إلى جانب إخوتهم السوريين في هذه الحملة، معتذراً بالنيابة عن الذين أساؤوا إلى البطل سليمان الحلبي حين نفوا صفة الشهادة والبطولة عنه, وقد ذكر الكاتب جودة في رسالته قائلاً:‏ «نحن في مصر- المثقفين القوميين - نتفاعل بشدة مع...

    إقرأ المزيد

  • بابل الجديدة في الثقافة والأدب والواقع

    لماذا بابل الجديدة؟ لهذا الكتاب المتنوع المواضيع، فيما يخص العنوان، إشارة إلى مستويين: المستوى الرمزي البعيد، والمستوى الواقعي القريب. الصراع ثم التبدد في المعنى من جهة، والمستوى الآخر، البلبلة والغوص والغموض والتعدد واجتراح الآفاق بالفاعلية والخيال والعقل... بالتأمل والنشوة.إنها دعوة للدخول الخيالي والعقلي إلى بابل الجديدة.  ...

    إقرأ المزيد

  • نذير جعفر... ما يشبه السيرة

    أصحيح ما يقوله «رينر ماريا ريلكه»، (١٨٧٥-١٩٢٦): «نبتعد عن اللغة، بقدر ما نقترب من الواقع». ما الثورة؟ هي أن نحقق شيئاً لم يُحقق. الثورة هي إذاً تحديداً: تجريب. إن كان له بيتٌ في قرية فهو محظوظٌ، فكيف بمن لا يملك ذرَّة تراب فيها وله عدة قبور؟ ما يشدّه إليها وجود أربعة قبور من عائلته. كأنّها وطنٌ بالنسبة إليه، رغم إحساسه بأنّ الزمن ليس إلّا دخاناً يتصاعد من مداخن بيوتها كما كان يراها في طفولته. ها هي ذي تتمدّد وتتنهّد بين تلال ووادٍ وسفح جبل.. فلاحين وعمالاً وصغار كسبة. العمل صلاة، لا يخافون الموت، أصواتٌ داخل أصواتهم تخاطب التراب والعشب والأحجار،...

    إقرأ المزيد

  • في حضن الشيطان..

    على مدى عصور تعرضت الأوطان للحروب والأزمات؛ والكثيرون اضطرتهم ظروفهم للهجرة إلى بلاد الاغتراب حاملين أحزانهم ولوعة الفراق في قلوب تنبض شوقاً وحنيناً للعودة قبل الرحيل.. فكان إيليا أبو ماضي وجبران خليل جبران وميخائيل نعيمة ونسيب عريضة وفوزي المعلوف والياس فرحات ورشيد سليم الخوري ووو... لتطول القائمة في حقبة زمنية سالفة، وبقي المهجر على مر العصور ينتج أدباء من نوع جديد ومتميز بقلوب ترفرف بحب الوطن وحناجر تغرّد الحنين ألحاناً تسطرها أرواحهم المتعبة بمداد الشوق.ومن بلدي سورية التي تعاني مرارة الحرب الكونية الشرسة على مدى أربع سنوات؛ تكشّفت خلالها معادن الناس ولمع جوهر الأوفياء، سطع نجم أحدهم وانتثر بريقه ضياءً:الكاتب...

    إقرأ المزيد

  • حُـلـمُ المُثقَّف العَربيّ

    وَصَلَ المُثقَّفُ العربيّ من خِلال تَجربتَه النَّظريَّة والعَمليَّة إلى مستويات مُتقدِّمة ورَائِدة في مجال العَمل الثَّقافيّ, وأن تَجربتَه تَستَحقُّ الدِّراسة والتَّحليل من كافَّة الجَوانب, لتَكشفَ للنَّاقد والدَّارس والمُتابع حَقيقة ما وَصَل إليه المُثقَّف العربيّ من مَواقف مَبدئيَّة ثابتة تجاه وَطنه ومُجتَمعه ومَوقِعه الحَضاريّ المُتَميِّز, وتَفَاعُلِه مع كَافَّة الثَّقافَات والعُلوم والتَّجارب العَالميّة. وانطلاقاً من الواقع المَرير والصَّعب الذي وُلِدَ فيه المُثقَّف العربيّ, وبالتَّحديد في النِّصف الثَّاني مِنَ القَرن التَّاسع عَشر, حيث كانت البِلاد العربيَّة تَعيشُ تحت سَيطرة الاحتِلال العُثماني في المَشرق العربيّ, والاحتِلال الأوربيّ في المَغرب العربيّ. وقَبلَ أن تَبدأَ ذِهنيَّة أفكار الاستعمار بَدلاً من مُصطَلح كلمة الاحتلال التي بَدأت...

    إقرأ المزيد