مكتبة الهيئة »  الكتاب الإلكتروني »

  • الأسس المعرفية للتاريخ الطبيعي نحو أنثروبولوجيا للعلم

    يدرس هذا الكتاب التطور التاريخي للتصنيف النباتي والحيواني منذ أقدم العصور مروراً بعصر النهضة وانتهاء بالعصر الحديث الذي بات فيه التصنيف علماً أكاديمياً له كيانه, ونظرياته ومصطلحاته ومفاهيمه. ويبين المؤلف أن التصنيف كان موجوداً منذ القدم لدى الشعوب والحضارات القديمة إلى جانب العديد من العلوم القديمة كالفلك والرياضيات والكيمياء والهندسة, وذلك بحكم تفاعل الإنسان مع الطبيعة المحيطة به والبيئة التي يعيش فيها بما تحتويه من نباتات وحيوانات, فكانت تصانيفه تقوم على الوصف والمقارنة اعتماداً على الحواس والفطرة. إنه مادة علمية تضع الأسس لأنثروبولوجيا العلم الذي يدرس نشوء كل علم وتطوره التاريخي قبل وصوله إلى شكله المعاصر المعترف به والمكرس في...

    إقرأ المزيد

  • الثور المجنّح... حكايات حكيمة

    مضت الأيام. واقتربت الحياة من نهايتها. وإذ لخص الصحفي حياته بالمجمل فقد راح يندب ويتذمر: "تُعاش الحياة بطريقة بائسة مثل وليمة لا تنتهي أثناء الوباء فحسب". أما الشاعر فكتب: "الحياة قصيرة مثل تنهيدة طفل". وقف هذا وذاك أمام الرب في يوم الحساب. لم أكسب سوى القليل جداً من المال - راح الصحفي يقسم لله - أعطني فرصة أخرى وسوف أكسب المزيد! كم من الحب منسكب في الطبيعة! - راح الشاعر يشكر ربه - لا تسمح لي بالعودة. إذ لن تكفيني ألف حياة لكي أروي كم هو العالم الذي خلقته بهي ...

    إقرأ المزيد

  • الأسس اللغوية الاجتماعية للترجمة

    يتوافق ازدياد أهمية الترجمة بازدياد الدراسات اللّغوية التي تستكشف جميع الجوانب التي تؤثر في هذه العملية اللغويّة التي تتطور باستمرار إلى درجة يمكننا أن نسميها «لغة العالم». فهي تأخذ من كل لغة إكسيرها، أدبها وعلومها وثقافتها وتنقله إلى اللغات الأخرى، فيتفاهم الناس ويزدادون معرفة، ويغتنون ثقافة. يحفر هذا الكتاب «الأسس اللغويّة الاجتماعية للترجمة» عميقاً في اللغة والمجتمع ويقدّم  للمترجم صورة شاملة يسترشد بها في عمله الذي لا يقتصر على نقل المعنى القريب، بل يجبله بالمؤثرات المختلفة التي تسهم في بلورة تشكلّه النهائي في اللغة الهدف. إنه كتاب مهم للمترجم والباحث والقارئ العام لأنه يضئ اللوحة جيداً فيستطيع الرائي أن يستمتع...

    إقرأ المزيد

  • أَثَرُ الصُّورة الشِّعريَّة في البَيَان شعر طَرَفَةَ والعبَّاسِ بْنِ الأَحنفِ أُنموذجاً

    هذا الكُتَيِّبُ أَثَرَ الصُّورة في التَّعبير عن مكنوناتِ النَّفس البشريّة، وأَجْرَى دراسةً تطبيقيّةً على شاعرَيْنِ أحدُهما جاهليٌّ طَرَفَةُ بْنُ العَبْدِ، والآخرُ عبَّاسيٌّ العبّاسُ بْنُ الأَحنف. وقد تبيّنَ في شعر طَرَفَةَ كَيْفَ أَثْرَى التَّشبيهُ الحُلُمَ المُشْتَهَى عند الشَّاعر، وكيف تداخَلَ معجمُ الصّحراء ومعجمُ الحواضر في صناعةِ التَّشبيه ليتآلفا في تشكيلِ الرُّؤيا الفنّيّةِ البلاغيّة عنده. وظهر في شعر العبَّاس بْنِ الأَحنف الاحتفاءُ بالتَّضادِّ وتراسل الحواسّ والتَّشخيص في جلاءِ معانيه، وقد وهبتْ هذه التقنيَّاتُ الفنّيّةُ نصوصَهُ حركةً داخليّةً متناميةً. ...

    إقرأ المزيد

  • الكون العرضي... العالم الذي كنت تعتقد أنك تعرفه

    قد يكونُ آلان لايتمان الكاتبَ الوحيدَ الذي يمكنه أن ينقلك بين أكوانٍ سبعة في كتابٍ صغيرٍ لا يتجاوز حجمه كف اليد. يتحدّث الروائي وعالم الفيزياء في مقالاته السبع في هذا الكتاب عن الخلود، والتناظر، ونظرية الوتر، والدين، والطاقة المظلمة، والمنطقية، والتاريخ العلمي وعن سلسلة من الافتراضات التي وضعها الإنسان "في هذا الوجود المؤقت المحيّر، المقيدين فيه بثلاث باوندات من الخلايا العصبية." جميع المقالات في هذا الكتاب نوقِشَتْ بعناية، وهي مفعمة بدقة لايتمان ، وأسلوبه الجميل، ومهارته الروائية في استحضار المشاهد والشخصيات مثل: مشهد الفوضى في مكتب آلان غوث، حيث لاحظ عالم الفيزياء "علب المشروبات الغازية الخالية من السكر"، ومشهد...

    إقرأ المزيد

  • المشروعات المائية في سورية في العصــور

    نقدم في هذا الكتاب تأريخاً لأهم المشروعات المائية (السدود – القنوات - الشبكات المائية في المدن-...) المنشأة في سورية منذ أقدم العصور حتى بداية القرن العشرين بهدف الكشف عن المعرفة الهندسية المائية في سورية وكيفية تطورها على يد مهندسينا العرب السوريين القدماء، والإبداعات التي أضافوها في هذا المجال مما يوضح مدى الإسهامات التي قدموها للحضارة الإنسانية جمعاء. وقد اخترتنا هذا الموضوع لأهميته التاريخية والمعاصرة، فهو يمس معاناة مرّت بها بلادنا منذ القدم ولا تزال تعانيها في وقتنا الحاضر، وهي شح المياه العذبة، والجهود التي بُذلت ولا تزال تُبذل لبناء منشآت خاصة لحفظ المياه العذبة وإعادة استعمالها وقت الحاجة، مما...

    إقرأ المزيد

  • مختارات قصصية من أمريكا اللاتينية

    يميز قصص هذه المجموعة أنها لكتاب غير مشهورين عالمياً، وربما إقليمياً؛ لكنها قصص مكتملة البنيان الفني، من جهة، وتعكس هموم الإنسان المحلي، من جهة أخرى، وتوفر لها المترجم القدير من جهة ثالثة. نأمل أن تنال رضا القارئ، وأن تلبي بعض حاجاته الروحية، التي تقدمها الترجمة من قطوف الأدب، وحدائقه في كل أنحاء العالم.   ...

    إقرأ المزيد

  • سعيد حورانية

    ينظر سعيد حورانية إلى فن القصة بوصفه شكلاً إبداعياً دائم التجدد، كما الناس وكما علاقته بهم؛ فهي في رأيه رؤيا شعرية مكثفة للناس والأشياء ضمن حركيتها وفعاليتها؛ فالكاتب يرى الحركة في الشجرة، وفي التمثال الفني الجامد، إلى جانب رؤيته لها في عالم الناس الأحياء ضمن علاقاتهم الاجتماعية... يرى الجوهري المكثف، ضمن العادي المكرور، ويحاول أن يطور هذا الجوهري حتى يستطيع كل الناس تبيّنه من خلال قصصه، وبذلك تصبح الحياة ذات قيمة أكثر من الناحية الجمالية. ...

    إقرأ المزيد

  • الإِقْوَاءُ في الشِّعر العربيِّ

    لم يهتمّ الباحثون كثيرًا بظاهرة الإقواء في الشّعر العربي، وكان اهتمامهم ينحصر في التّنبيه على أنّ إقواء قد وقع. وبعد دراستي لهذه الظّاهرة، انتهيت إلى أنّ نظرة الباحثين إلى الإقواء قد انتهت إلى ما يأتي: ١- ذهب بعضهم إلى أن الإقواء عيب موسيقي من عيوب القافية. ٢- وذهب فريق آخر إلى أن الإقواء خطأ نحوي وقع فيه كبار الشّعراء. ٣- وذهب بعضهم إلى أن الإقواء أثر من آثار التّطوّر نحو النّضج الموسيقيّ للقصيدة. والشّواهد الشعرية القديمة في العصر الجاهليّ تشير إلى بعض مراحل هذا التّطوّر الموسيقيّ للقصيدة في أوزانها المختلفة، وقد بقي في هذه النّماذج بعض الاضطراب...

    إقرأ المزيد

  • الطاقة الشمسية واستخداماتها

    لا تزال حصة الطاقة الشمسية صغيرة جداً بالنسبة إلى مجموع الطاقات الأخرى، لكن تقرير وكالة الطاقة الدولية لعام ٢٠١١ يؤكد أن الطاقة الشمسية ليست مكملاً لطاقة الوقود الأحفوري والطاقة النووية، بل يمكنها الحلول محلهما قرابة عام ٢٠٥٠، وعلى أقل تقدير ستكون المصدر الأول للطاقة، إذا استمر النجاح الذي تحققه مراكز أبحاث الشركات المتخصصة بتقنيات الطاقة الشمسية، والأمل كبير بالمواد النانونية لإنجاز الهدف. ...

    إقرأ المزيد