الافتتاحية

بقلم: رئيس التحرير

أطفالنا... أحبتنا... رمز النقاء
لكم ... مجلة (أسامة(
ومنكم.... مجلة (أسامة(
البداية انطلقت من حلم سوري، ببناء مجلة تحاكي الطفل العربي في عام ١٩٦٩.. فكانت أول مطبوعة عربية تصدر للأطفال..
أصبحت مجلة (أسامة) ورسخت في الأذهان كاسم سوري، يداعب خيال كل صغير، ويلامس الإنسان عند كل كبير.
المجلة اليوم تسعى لتنطلق برحلة جديدة، بطموح رسم بسمة على ملامح الطفولة، وفتح بوابات للخيال والسؤال على عالم المعرفة.
وعبر تلك الكلمة، ندعوكم، صغاراً وكباراً في المساهمة بإعادة بناء المجلة، من خلال الأفكار والمقترحات التي تلبي الطموح وغاية عصر المعرفة...
أبواب أسامة مفتوحة للجميع، وبانتظار مساهماتكم...
فنحن نكبر بكم ولأجلكم
محبتي أسامة".