المقالات

الصفحة السابقة »

معصرة العنب

بقلم: جوزيف اسبرجر

اعتاد تشارلز جوسلين دي غروس أن يخبر ضيوفه الأجانب كلما استضافهم في باريس أنه «ليس من الضّروري أن تكونوا فرنسيين للاستمتاع بالنبيذ الأحمر الجيد،» ويضيف بضحكة «ولكن يجب أن تكونوا فرنسيين لتميزوا واحداً.»

عاش النبيل دي غروس وزوجته في منزل أنيق في شارع كواي فولتير. بعد عمر في السلك الدبلوماسي الفرنسي، كان رجلاً محبوباً، مهذباً طبعاً، ذا سمعة جيدة كمضيف كريم وراوية مسلٍّ.

كان ضيوف هذا المساء جميعهم أوروبيين، وكلٌّ منهم مقتنع بأن الهجرة هي أصل مشكلات أوروبا. لم يقل تشارلز دي غروس شيئاً. لقد أخفى دائماً ازدراءه مثل هذه الأفكار. وفي أي حال، لم يهتم كثيراً بمثل هؤلاء الضيوف بالذات.

قُدّم نبيذ بوردو الأحمر الأول مع لحم العجل، والتفت أحد الضيوف إلى دي غروس.

«اسمع، يا تشارلز، إنه حساب بسيط. لا علاقة له بالعرق أو اللون. لا بد أن لديك خبرة واسعة في هذا النوع من الأشياء. ماذا تقول؟»

«نعم، جنرال، خبرة واسعة.»

رفع دي غروس كأسه، من دون أي كلمة أخرى، وأدخل أنفه المنتفخ ذا اللون الخمري. وفي لحظة نظر إلى الأعلى بعينين دامعتين.

قال بمودة....

ترجمة: محاسن كاسوحة

تاريخ الإصدار: ٢٠١٨

هل ترغب في التعليق؟

 
تصنيف 3/5 (60%) (5 أصوات)
مرات التحميل [ 0 ]
مرات المشاهدة ( 18 )