نصف شمس صفراء

صدر حديثاً عن الهيئة العامة السورية للكتاب
وضمن “المشروع الوطني للترجمة” رواية (نصف شمس صفراء)، تأليف: شيماماندا نغوزي أديشي، ترجمة: د. باسل المسالمة.
تصميم الغلاف: عبد العزيز محمد.
تلقي الرواية الضوء على تاريخ نيجيريا الحديث، وتتناول نضال بيافرا لتأسيس جمهورية مستقلة في جنوب شرق نيجيريا في أواخر الستينيات من القرن العشرين. وتنسج الكاتبة حياة ثلاث شخصيات شهدت الاضطرابات السياسية والحرب الأهلية آنذاك: “أوغو” البالغ من العمر ثلاثة عشر عاماً، الذي يعمل خادماً في منزل أستاذ جامعي يتمتع بحماس ثوري يدعى “أودينيبو”. و”أولانا” عشيقة الأستاذ الجامعي، وهي امرأة شابة تخلت عن حياتها الثرية في لاغوس من أجل حبيبها. و”ريتشارد” الشاب الإنكليزي الخجول الذي وقع في حب أخت أولانا واسمها “كاينيني” وهي امرأة غامضة ترفض الخضوع لأي شخص. وبعد تقدم القوات النيجيرية وبسط سيطرتها من جديد يحاول الثلاثة النجاة بحياتهم، وحينئذ تضع الكاتبة مثلهم العليا وولاء بعضهم لبعض تحت الاختبار. تتناول الرواية مسألة الأخلاق والتخلص من الاستعمار والولاءات الإثنية والطبقية والعرقية، والحب الذي يربط كل هذه الموضوعات معاً.
رواية (نصف شمس صفراء)، تأليف: شيماماندا نغوزي أديشي، ترجمة: د. باسل المسالمة، تقع في 725 صفحة من القطع الكبير، صادرة حديثاً عن الهيئة العامة السورية للكتاب 2022.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.